للحد من المضاربة..

البنك المركزي يغلق عدد من محلات الصرافة المخالفة في عدن

أعلن البنك المركزي اليمني، الثلاثاء، إغلاق بعض محلات الصرافة المخالفة في إطار حملة واسعة للحد من المضاربة بأسعار الصرف في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن.
 
وقال المركزي اليمني في بيان، إن "فرق تفتيش البنك المركزي واصلت اليوم، بالتعاون مع نيابة الأموال العامة، وبمساندة وحدات أمنية، حملة واسعة ضد الصرافين المتلاعبين والمضاربين بأسعار الصرف".
 
وأوضح أن الحملة تهدف إلى ضبط التجاوزات والمخالفات بالمضاربة بأسعار الصرف، والمتسببين في تدهور قيمة العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية.
 
وأضاف، أن الحملة تهدف أيضا إلى ضبط المخالفين لتعليمات البنك المركزي بعدم التعامل مع شبكات الحوالات المالية المحلية غير المرخصة والتي تعمل دون رقابة، مع التشديد على المنشآت الفردية وشركات الصرافة، سرعة تصحيح أوضاعها والالتزام بتنفيذ قوانين ونظم البنك.
 
وأكد أن الحملة أسفرت عن ضبط عدد من التجاوزات والمخالفات التي اتخذت ضدها الإجراءات القانونية الصارمة والتي أغلقت على إثرها بعض محلات الصرافة المخالفة.
 
ولفت إلى أن الحملة مستمرة وستتخذ إجراءات قانونية صارمة تجاه المخالفين بما فيها سحب التراخيص والإحالة للقضاء.
 
والأحد الماضي، سجل الريال اليمني مستويات قياسية من التراجع المستمر أمام العملات الأجنبية، حيث وصل سعر الدولار الأميركي إلى ألف ريال، كما تجاوز سعر الريال السعودي 260 ريالاً.
 
وفي وقت سابق اليوم، دعا عضو البرلمان اليمني، علي المعمري، الحكومة الشرعية إلى استغلال موارد الدولة ورفع يد الإمارات عن الموانئ والقطاعات النفطية والغازية.
 
وأكد المعمري في منشور على "فيسبوك"، أن "إعادة فتح الموانئ واستئناف تصدير النفط والغاز سيؤدي إلى رفد خزينة الدولة بالعملة الصعبة وإنهاء انهيار العملة الوطنية".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر