الحكومة تعتمد 5 مليار ريال لمواجهة موجة كورونا الثانية

[ وحدة العناية المركزة في مستشفى بمدينة تعز (Getty) ]

أعلنت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا في اليمن، الإثنين، اعتماد 5 مليار ريال لمواجهة الموجة الثانية من الجائحة، في حين ارتفع عدد الوفيات إلى 1068حالة.
 
جاء ذلك في اجتماع افتراضي برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
 
وأقرت اللجنة تخصيص هذا المبلغ الطارئ لتوفير الأجهزة والأدوية والملابس الوقائية وأدوات السلامة، إضافة الى صرف الموازنات التشغيلية لمراكز العزل ومستحقات العاملين بالخطوط الامامية لضمان استمرارية العمل وتجنب مضاعفات قصور الموارد القائم حاليا.
 
وأكدت على ضرورة تكاتف الجهود الرسمية والمجتمعية للتعامل مع الموجة الثانية من وباء كورونا، ووجهت السلطات المحلية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان التقليل من حدة انتشار الوباء بما في ذلك الحد من التجمعات خاصة مع حلول شهر رمضان المبارك، ونوهت بجهودها المبذولة في هذا الجانب.
 
وحثت على تكثيف التوعية الإعلامية لتعريف الناس بإجراءات الوقاية التي يجب اتباعها، داعية القطاع الخاص ورجال الأعمال والمنظمات المجتمعية للقيام بدورها في دعم الجهود الرسمية للتعامل مع تداعيات وباء كورونا في موجته الثانية.
 
كما أكدت اللجنة على المسؤولية المجتمعية في دعم واسناد جهود القطاع الصحي والحكومة في احتواء تفشي وباء كورونا، مشددة على أهمية التقيد بالإجراءات والتعليمات الوقائية والاحترازية بما في ذلك منع التجمعات.
 
وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق اليوم، تسجيل 19 حالة وفاة و89 إصابة جديدة وست حالة تعاف، مشيرة إلى ارتفاع إجمالي الحالات المؤكدة إلى (5446) منها (1068) وفاة و(2059) تعاف.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر