انقطاع الإنترنت يكبد اليمن خسارة أكثر من 8 مليارات ريال خلال خمسة أيام

أكد خبراء اقتصاد على تكبّد اليمن خسائر جسيمة لخروج الإنترنت عن الخدمة، إذ قدّروها بأكثر من 8 مليارات ريال "ما يعادل 137 مليون دولار" خلال خمسة أيام. بحسب ما ذكر تقرير لصحيفة "العربي الجديد".
 
وتعيش المدن اليمنية منذ أسبوع في عزلة شبه تامة نتيجة انقطاع خدمة الإنترنت، الأمر الذي أصاب الحياة العامة وقطاعات الأعمال والبنوك بشلل شبه التام.
 
وكانت المؤسسة العامة للاتصالات والشركة اليمنية للاتصالات الدولية قد أعلنت الخميس الماضي، عن خروج أكثر من 80% من خدمة الإنترنت الدولية في البلاد عن العمل.
 
ويقول الخبير المصرفي، ماجد الراعي "إن البنوك وقطاع الصرافة في اليمن تضررا بشكل كبير بسبب انقطاع الإنترنت، مؤكداً أن الخسائر على مختلف القطاعات الاقتصادية والمالية تزيد على 8 مليارات ريال خلال أقل من أسبوع، حيث تضررت البنوك المحلية وتوقفت خدمة الارتباط بشركات الصرافة الدولية وتوقفت المراسلات والتعاملات مع القطاع البنكي الدولي".
 
ويضيف الراعي: "كما تم تعليق الحوالات المالية، بالإضافة إلى شلل كبير يضرب المعاملات التجارية وقطاع الأعمال".
 
وأرجعت المؤسسة العامة للاتصالات خروج عدد كبير من وصلات المراسلة للإنترنت عن الخدمة بسبب تعرض الكابل البحري (فالكون) للانقطاع، ما تسبب في خروج أكثر من 80 % من سعات الإنترنت الدولية في اليمن.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر