منفذ الوديعة يحقق إيرادات بأكثر من 22 مليار ريال منذ مطلع العام الجاري

حقق منفذ ميناء الوديعة البري مع السعودية إيرادات بأكثر من 22 مليار ريال خلال النصف الأول من العام الجاري.

وقال مدير عام منفذ الوديعة البري مطلق الصيعري في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، إن إيرادات المنفذ بلغت اثنين وعشرين ملياراً وثمانَمائة وثمانية عشر مليون ريال، منذ بداية العام حتى يونيو/حزيران الماضي.

وأكد الصعيري أن جميع هذه الإيرادات تسلم للبنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن.

وأوضح أن إجمالي المسافرين خلال هذه الفترة بلغ 442 ألف مسافر، بينما بلغ عدد السيارات بمختلف أنواعها المارة بالمنفذ 53 ألف و971 سيارة.

وبخصوص تفويج الحجاج، قال الصيعري إنه تم وضع خطة إستراتيجية من قبل لجنة تيسير أمور المنفذ التي تضم كافة وحدات الوزارات العاملة داخل الميناء لتسهيل إجراءات مرور الحجاج بكل سلاسة.

وذكر الصيعري أن عدد الحجاج الذين تم تفويجهم حتى صباح اليوم الأربعاء، بلغ 7300 حاج وحاجة من أصل 24 ألفا.

وقال، إن تكدس بعض أفواج الحجيج بالمنفذ سببه تأخر شركات التفويج وعدم التزامها ببرنامج التفويج المعد من قبل الجهات المختصة.

ويعد منفذ الوديعة الحدودي مع السعودية في محافظة حضرموت شرقي اليمن، الشريان البري الوحيد الذي يربط اليمن بالمملكة بعد إغلاق المنافذ الأخرى بسبب الحرب الدائرة في اليمن منذ مطلع العام 2015م.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر