بعد أشهر من وصولها عدن.. البنك المركزي يقر تداول فئة 100 ريال المطبوعة مؤخراً

أعلن البنك المركزي اليمني، اليوم الاثنين، عن قرب بدء التعامل بالعملة الورقية المطبوعة حديثا، من فئة 100 ريال، بعد ثمانية أشهر من وصولها إلى ميناء الحاويات في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال مصدر مسؤول في إدارة الحسابات بالبنك المركزي في تصريح صحفي للمركز الإعلامي للبنك، إنه تقرر خروج شحنة الأموال المطبوعة بالخارج فئة 100ريال والتي وصلت قبل ثمانية أشهر لميناء الحاويات، وبدء التعامل بها عقب تمكن قيادة البنك من إحداث حالة من الاستقرار ووضع سياسة مصرفية واضحة ومستقرة.

وأضاف، أن الشحنة والمُقدرة بـ 20 حاوية، ستعمل على حل أزمة انعدام الأوراق النقدية من فئة المائة ريال، والتي أثرت بشكل كبير في تعاملات المواطنين اليومية.

ولفت المصدر، إلى أنه سيتم إخراجها من ميناء الحاويات في غضون أسبوع، ومن ثم ستقوم إدارة البنك المركزي بإنزالها للسوق المحلية تباعاً وبشكل تدريجي، لتُنهي بذلك أزمة انعدام الأوراق النقدية ذات الفئات الصغيرة في عموم الجمهورية.

وأكد أن الشحنة هي ضمن الأموال المطبوعة في سياق خطة البنك المركزي الاقتصادية 2016/2017، وقد أدخلت مالياً في حسابات البنك المركزي خلال الفترة المنصرمة.

وطمأن المصدر عموم المواطنين في الجمهورية أن لدى قيادة البنك المركزي اليمني إستراتيجية مُحكمة لإنزال هذه الشحنة في الدورة المالية دون أن تُحدث أي انعكاسات سلبية على حساب قيمة العملة المحلية.

وكانت مصادر تحدثت عن أن القوات الإماراتية المسيطرة على ميناء عدن، احتجزت شحنة الأموال المطبوعة فئة 100 الورقية، وأرجعت السبب إلى أن عليها صورة شجرة دم الأخوين التي ترمز إلى جزيرة أرخبيل سقطرى، والتي يتهم مسؤولون في الحكومة اليمنية الإمارات بمحاولة احتلالها.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر