160 مليار ريال اجمالي ايرادات جمارك عدن خلال 2018

[ خلال اللقاء التشاوري لمصحلة الجمارك بعدن ]

قال وكيل مصلحة الجمارك بعدن، محمد دهني، إن "مصلحة الجمارك خلال العام الماضي 2018م حققت انجازات رقمية قياسية في محصلة الايرادات الجمركية والضريبية حيث بلغت 160,5 مليار ريال، مقارنة عن ما تحقق في العام 2017م الذي وصل 133 مليار ريال بنسبة زيادة وصلت 20 بالمائة.

جاء ذلك خلال اللقاء التشاروي الموسع لقيادات مصلحة الجمارك، والاحتفال باليوم العالمي للجمارك تحت شعار (حدود ذكية لسلاسة التجارة والسفر والنقل)، والذي انطلق بالعاصمة المؤقتة عدن، اليوم الأربعاء.

ويناقش اللقاء على مدى ثلاثة أيام مجمل نشاط عمل الدوائر والمكاتب الجمركية خلال العام الماضي 2018م، وما تم انجازه إضافة الى خطط وبرامج العام الجاري 2019م، في منافذ محافظات عدن وحضرموت الوادي والصحراء وتعز وسقطرى.

وأكد دهني، حرص رئاسة مصلحة الجمارك، واهتمامها البالغ في تقييم مستوى العمل بكافة المنافذ والمكاتب التابعة لها وتعزيز اجراءات عملية تحصيل الايرادات والوقوف امام الاشكاليات التي تقف عائقاً دون سير العمل فيها.

وأشاد وكيل مصلحة الجمارك، بالجهود المبذولة من قبل المكاتب والدوائر الجمركية في المحافظات المحررة، رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.

وشدد على ضرورة تطبيق اللوائح والقوانين والقرارات النافذة من قبل الجهات ذات الاختصاص بالعمل الجمركي والضريبي؛ بهدف تشديد الخطوات القانونية المتبعة في كل المنافذ، لما له من مردود ايجابي في محصلة النشاط السنوي لفروع المكاتب بالمحافظات.

من جانبه، أشار ممثل الغرفة التجارية والصناعية بعدن، محمد المنصب، الى اهمية تشديد الإجراءات الرقابية والمحاسبية عبر المنافذ البرية والبحرية لكل من يحاول خلق الاختلالات والمساس بالمال العام.

وأكد أهمية جدوى التنسيق المشترك بين الجميع لضمان حركة نقل البضائع عبر المنافذ بانسيابية تامة، بما يعزز من سبل الحماية الازمة ويكفل من تحقيق نمو في الايرادات.

فيما تطرق وكيل مصلحة الجمارك للشؤون الفنية، رئيس اللجنة الإشرافية والتنظيمية، للقاء الموسع عبدالحكيم القباطي، الى المحورين المطروحين للمناقشة خلال اللقاء المتضمنان إدارة المخاطر في تسهيل التجارة والسفر والنقل، اضافة الى دور مكافحة التهريب بهدف تحسين الاداء الجمركي وتضيق الخناق على مرتكبي هذه الجرائم بكل اشكاله.

واستعرض "الجوانب التطوير الادارية التي شهدها العام 2018م، والذي شمل تأهيل وتدريب الكوادر داخلياً وخارجياً، وانشاء قاعدة بيانات كاملة لمجمل انشطة المكاتب بفروع المحافظات، وإعادة عمل المكاتب وبسط نفوذ الدولة في المنافذ الجمركية التي تشهد حركة تجارية دؤوبة في عملية الاستيراد والتصدير.

بدوره ثمن رئيس هيئة المواصفات والمقاييس وضبط الجودة المهندس حديد الماس التعاون والتنسيق البناء بين مصلحة الجمارك عبر دوائره ومكاتب مع فرق الرقابة والتفتيش بهيئة المواصفات اثناء تأدية مهام عملها الرقابي.

وأعرب، عن ثقته بان تتضمن التوصيات رؤى واضحة لمعالجة القضايا المتعلقة بعمل المكاتب والمنافذ الجمركية حتى يتسنى من تحقيق عمل مؤسسي منظم يرتقي بتطوير انظمة وقوانين مصلحة الجمارك.

يُشار إلى أن هذا اللقاء يأتي تزامناً مع اليوم العالمي للجمارك، الذي تحتفي به سائر دول العالم ويصادف الـ 26 يناير من كل عام.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر