محافظ البنك المركزي يحذر البنوك والصرافات من شراء الدولار القديم بسعر أقل

[ محافظ البنك ينفي إصدار كميات جديدة من العملة النقدية ]

حذر محافظ البنك المركزي محمد زمام البنوك التجارية وشركات الصرافة من شراء الدولارات القديمة من العملاء بسعر أقل من السعر الفعلي.
 
ووجه في تغريدات نشرها في موقع "تويتر" البنوك وشركات الصرافة بقبول الاوراق النقدية للدولار الأمريكي التي تحمل الأعوام (2006-2003-2001-1999) وعدم مصارفتها بسعر اقل من السعر الفعلي السائد طالما انها سليمه التزييف والتلف
 
وقال زمام "بإن البنك المركزي سيتخذ الإجراءات المناسبة والقانونية ضد المخالفين لهذا التوجيه".


وتعمد عدد من البنوك وشركات الصرافة على شراء الدولار المطبوعة من عام 1999 إلى 2006 بسعر أقل من المطبوعة حديثاً، وبفارق 10 إلى 20 ريال يمني على سعر الصرف الرسمي أو في السوق الموازية، وهو ما تسبب بخسائر للكثير من الناس الذين لديهم مدخرات بعملات قديمة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر