مأرب.. لقاء تشاوري لتعزيز الشراكة بين السلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني

[ تعزيز الشراكة بين السلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني بمأرب ]

عقد بمحافظة مأرب، السبت، لقاء تشاوري موسع ضم ممثلي منظمات المجتمع المدني المحلية الإغاثية والتنموية والحقوقية والسلطة المحلية بهدف تعزيز الشراكة والتعاون والتنسيق. 

وجاء اللقاء، الذي نظمته منظمة مساءلة لحقوق الإنسان، والمنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين "صدى"، ضمن أنشطة مشروع ساند لتعزيز السلم المجتمعي وبدعم من منظمة سيفر وورلد.

وأكد مدير عام المعلومات والإحصاء بديوان عام المحافظة عبدربه حليس، ومدير عام مكتب حقوق الإنسان عبدربه جديع، على أهمية تعزيز آلية التنسيق والتعاون بين السلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني باعتبارها شريكاً أساسياً ومهماً في التنمية، وتعزيز دورها لخدمة المجتمع والحوكمة والشفافية.

وأشاد حليس وجديع بالأدوار الوطنية والمجتمعية لمنظمات المجتمع المدني خلال السنوات الثمان من الحرب، وجهود المنظمات الحقوقية في رصد وتوثيق الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي الإرهابية سواء باستهدافها الأحياء السكنية بمأرب بالصواريخ والمقذوفات المختلفة أو الانتهاكات والجرائم الإنسانية التي ترتكبها في مناطق سيطرتها بحق المدنيين والعامة والخاصة وكشفها للراي العام الإقليمي والدولي.

وأكد حليس وجديع على أهمية استمرار المنظمات الحقوقية والإنسانية في كشف جرائم مليشيا الحوثي الإرهابية والتنسيق مع المؤسسات الإقليمية والدولية لتكوين جماعة ضغط على السياسات الحكومية من أجل تصنيف الجماعة مليشيا إرهاب دولي وضمان عدم إفلات مرتكبي الجرائم من العقاب.

وشددا على تطوير القدرات وآليات العمل والالتزام بالمهنية في الرصد والتوثيق ونقل الحقائق كما هي والشفافية في الأداء والتقارير.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر