"الزراعة بدون تُربة".. يمنيان ينجحان في استحداث أول سطح أخضر في صنعاء

[ شاب يمني وزميلته ينجزان أول سطح أخضر في صنعاء (العربي الجديد) ]

بدأ اليمني شرف النجار مشروع زراعة سطح أخضر يُعتبر الأول من نوعه في صنعاء، وذلك على سطح منزله في حي حده، وسط العاصمة اليمنية، بعد عدة تجارب ودراسات استطلاعية، بمساعدة زميلته شيماء فؤاد، وعبر استخدام تقنية الزراعة المائية.
 
يقول شرف النجار، صاحب أول سطح أخضر في اليمن، لـ"العربي الجديد": "أزرع الخضروات على سطح منزلي في حي حده، وسط مدينة صنعاء، مستخدماً تقنية الزراعة المائية، والتي توفّر لي نسبة 90 في المائة من المياه المستخدمة في الزراعة التقليدية، إضافة إلى كمية الإنتاج التي تفوق أضعاف الزراعة التقليدية".
 
ويضيف النجار، متحدثاً لـ"العربي الجديد": "الزراعة المائية تنمو سريعاً وهي غير مكلفة، ويمكنك أن تزرع أكثر من صنف دون استهلاك كثير من الأسمدة التي تحتاجها الأرض، فالحشرات بالزراعة المائية تكاد تكون منعدمة مقارنة بالزراعة في التربة، وكذلك تكون الخضار نظيفة ولذيذة".
 
أما زميلته شيماء فؤاد فتقول، لـ"العربي الجديد"، إنّ "الفكرة تبلورت من خلال تساؤلاتنا في البداية، لماذا الزراعة مقتصرة على الأرياف ونحن في المدن مستهلكون فقط؟ هل يمكن أن نزرع ونكتفي ذاتيا؟ هذه التساؤلات دفعتنا إلى ثلاث سنوات من البحث والاطلاع على الدراسات والتجارب الناجحة لبعض المزارع المائية في العالم".
 
وتتابع: "في أغسطس/آب الماضي، نجحنا في زراعة أول سطح أخضر يعمل بنظام الزراعة المائية، حيث ينمو الزرع في الماء بدون تربة، وكانت الأنابيب البلاستيكية هي الأفضل، حيث توضع النباتات فيها، ويضخ عبرها الماء والمغذيات".
 
وتوضح قائلة: "أصبحنا نأكل مما زرعنا على سطح المنزل، وبدأنا بمشاركة تجربتنا على وسائل التواصل لتعم الاستفادة، وكانت هناك استجابة كبيرة من الناس، وأصبحت المزرعة مزاراً على مدار اليوم، وبدأنا بإقامة دورات تدريبية على الزراعة المائية لبعض الأسر، وخلال أشهر سيكون هناك العديد من الأسطح الخضراء في صنعاء".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر