بعد ظهورها للترويج لقميص ليفربول..

اليمنية بازرعة: فخورة بحجابي وصلاح غيّر ثقافة المشجعين عن العرب والإسلام 

[ اليمنية سلمى بازرعة في جلسة تصوير للترويج لقميص ليفربول للموسم 2022 -2023 ]

ظهرت الشابة سلمى بازرعة، عارضة الأزياء البريطانية من أصول يمنية، بالحجاب في الحملة الإعلانية لقميص ليفربول الجديد للموسم المقبل برفقة المدرب الألماني يورغن كلوب، لتصبح حديث الساعة في المدينة. 

تشهد ملاعب كرة القدم الأوروبية في الوقت الحالي، تألق عدد كبير من اللاعبين المسلمين والعرب، وذلك مقارنة، وبالتزامن مع تلك النقلة في مسيرة اللاعبين، بدأت أنديتهم في توجيه اهتمامها إلى المجتمعات الإسلامية خلال الحملات الدعائية المتنوعة، في محاولة منها لكسب مزيد من الشعبية. 

وتحدث "بازرعة" عن فرصة الظهور بقميص ليفربول، وعن تأثير اللاعب المصري محمد صلاح على المدينة، إلى جانب الحجاب الذي لم يعق عملها كعارضة أزياء. في حوار أجرته مع "وكالة سند" للتحقق الإخباري بشبكة الجزيرة. 

وتقول بازرعة إنها عارضة أزياء وُلدت في مدينة ليفربول بالمملكة المتحدة، حيث عاشت حياتها، ولكن أصولها يمنية حضرمية وتابعت أن شركة "نايكي" (Nike) الأميركية للمستلزمات الرياضية وراعية قمصان "الريدز" عرضت عليها التقاط صور تقديم قميص النادي استعدادًا للموسم الجديد، ووافقت على الفور. 

وأضافت أن كلوب وباقي لاعبي الفريق كانوا "رائعين جدًا، وودودين للغاية، وشعرت بالترحيب الشديد في أثناء تصوير الحملة الخاصة بقميص النادي". 

وأكدت سلمى أن لاعبها المفضل هو النجم المصري محمد صلاح، وكذلك الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع "الليفر". 

وعبرت عن حزنها لعدم وجود صلاح خلال جلسة التصوير، موضحة أنه لو كان موجودا، لكانت ستهنئه على إنجازاته وتخبره أنه "يقوم بعمل رائع، وأنه يجعل كل واحد منا فخور به جدا". 

 وتشير سلمى إلى أن تأثير صلاح واضح في نواح كثيرة بالمدينة، إذ أصبح المشجعون في ليفربول أكثر وعيًا بالإسلام والثقافة العربية، وهذا الأمر يجعلني سعيدة جدًا عند لمسه ورؤيته في الناس هنا. 

وأوضحت أن الحجاب لم يمثل لها أي عقبات في عملها كعارضة، ومضت "كانت هذه أول جلسة تصوير احترافية لي، وبصراحة شعرت بفخر شديد بارتداء الحجاب؛ تمثيل ديني يجعلني سعيدة حقًا، وبالتأكيد لن أغيره لأي شيء". 

وفي ختام الحوار، وجهت سلمى رسالة إلى جميع الفتيات المسلمات، قائلة "إذا كنت تحبين شيئًا ما أو لديك شغف بشيء ما، فابحثي عنه، وما دمت تحترمين دينك، فافعلي ما يجعلك سعيدة، ولا تدعي أي شخص يخبرك أبدًا أنه لا يمكنك فعل ذلك. لا تتخلي عن أهدافك، وثقي بنفسك". 

ورغم مولدها ونشاتها بمدينة ليفربول البريطانية، لكن الشابة اليمنية "سلمى بازرعة" مهتمة ببلادها حيث تضع العلم الوطني بجوار اسمها بحسابها على موقع "تويتر" كما تشارك تغريدات باللغة الإنجليزية تتحدث عن المأساة والحرب في اليمن. 
 

المصدر: وكالة سند + يمن شباب نت

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر