بقيمة 20 مليون يورو..

"يونسكو" توقع مع الاتحاد الأوروبي اتفاقية لدعم قطاع الثقافة باليمن

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، الخميس، أنها وقعت مع الاتحاد الأوروبي اتفاقية بقيمة 20 مليون يورو (22.8 مليون دولار) لزيادة دعم القطاع الثقافي في اليمن.
 
وقالت منظمة اليونسكو، في بيان، إن "الاتفاقية ستوفر فرص عمل لثمانية آلاف شاب وشابة، وحماية التنوع الثقافي الفريد في اليمن"، مضيفة أن "المشروع سيبدأ في يونيو/ حزيران 2022، لمدة أربع سنوات وسينفذ في محافظات مختلفة".
 
وسيعمل المشروع على توفير فرص عمل للشباب في المواقع التاريخية، وزيادة قدرة عائلاتهم على الصمود الاقتصادي من خلال الحماية والحفاظ على ممتلكات ثقافية مهمة، وفق البيان.
 
ولفت إلى أن "المشروع سيدعم أيضا الشركات الصغيرة ومنظمات المجتمع المدني الثقافية، لاستخدام الثقافة والإبداع كعامل موحد في السلام، وكمصدر دخل مربح للعديد من الشباب اليمني".

 من جانبه قال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، غابرييل مونويرا فينالس، في بيان إن "الثقافة عامل مشترك وقوة رمزية للتماسك والاستقرار والحوار والسلام، تنتمي إلى الماضي وتخدم المستقبل".

وأضاف: "يعتبر التراث الثقافي أيضًا فرصة لتعزيز التنمية المستدامة من خلال توفير الوظائف ودعم سبل العيش الاقتصادية. يؤمن الاتحاد الأوروبي إيمانًا راسخًا بأن الثقافة يمكن أن تسهم في التنمية الاقتصادية لبلد مثل اليمن وكذلك في تعزيز السلام والمصالحة والتنمية."
 
بدورها قالت آنا باوليني، ممثلة اليونسكو في دول الخليج العربي واليمن، إن "شراكة اليونسكو مع الاتحاد الأوروبي استفادت من الأساليب المبتكرة لتسخير دور الثقافة في التنمية المستدامة مع التركيز على البعد الإنساني وضمان قدرة اليمنيين على حماية ثقافتهم والعيش بكرامة".

وتأثر قطاع الثقافة في اليمن بشكل كبير جراء النزاع الذي طال أمده مما أدى إلى ارتفاع معدلات بطالة الشباب، وندرة حادة في البرامج الثقافية، والأضرار الجانبية الناجمة عن الأزمة في المدن والقرى التاريخية والمواقع الأثرية.

وقد تفاقم الوضع بسبب الافتقار إلى الصيانة على المدى الطويل وضعف إدارة الممتلكات التراثية بسبب نقص الموارد التقنية والمالية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر