مأرب.. تأهيل 80 متطوعًا ومتطوعة للتوعية بمخاطر الألغام

[ تأهيل متطوعي فرق التوعية بمخاطر الألغام بمأرب ]

دشن مكتب الشؤون الاجتماعية بمحافظة مأرب، الاثنين، الدورة التدريبية الخاصّة بتأهيل فرق المتطوعين؛ للتوعية المجتمعية بمخاطر الألغام ومخلفات الحرب.

ويهدف المشروع الذي ينفذ في خمس مديريات، على مدى ثمانية أيام، بالتعاون مع البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام، وتمويل من منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة (اليونيسيف)، إلى تأهيل 80 متطوعًا ومتطوعة.

وأكد وكيل المحافظة الدكتور عبدربه مفتاح، على أهمية تعزيز الوعي المجتمعي بخطر الألغام وكيفية التعامل معها بما يسهم في الحفاظ على أرواح المدنيين من الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي الانقلابية.

ولفت الدكتور مفتاح إلى أن مليشيا الحوثي الإرهابية، عمدت إلى نشر الألغام بشكل واسع في كافة المناطق التي وصلتها عام 2015، وتمثل تهديدا لحياة المدنيين. وفقا لوكالة سبأ.

فيما أوضح مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل عبدالحكيم القيسي، مدير مشروع التوعية المجتمعية، أن المشروع يهدف لإكساب المشاركين على المهارات والمعارف اللازمة حول الألغام ومخلفات الحرب. 

وأضاف، كما يهدف المشروع إلى تعريف المشاركين، في كيفية توعية المجتمع بخطر الألغام ومخلفات الحرب، والتعرف عليها وطرق التعامل معها لضمان سلامتهم وحياتهم.

ونوه القيسي، إلى أن المتدربين سينطلقون عقب الدورة، للتوعية المجتمعية للنازحين والمجتمع المضيف في مديريات ( المدينة، الوادي، حريب، صرواح، رغوان، والجوبة) على مدى 20 يوما، بما يعزز من دور المجتمع في حماية نفسه وشراكته مع الجهات المختصة في الكشف عن حقول الألغام ومخلفات الحرب ونزعها.

بدوره، أشار مدير البرنامج الوطني لنزع الألغام العميد العقيلي، إلى أن المليشيا الحوثية تعمل على زرع ونشر الألغام في كل مكان وتتفنن في صناعتها لاستهداف أكبر عدد من المدنيين. 

وأضاف، أن المليشيا تعمل على زراعة ألغام مرتبطة صناعتها بالتكنولوجيا ومزودة بكاميرات وعدسات حساسة وبأشكال تحاكي الطبيعة، تنفجر بمجرد اقتراب الأجسام منها دون أن تلامسها.

ولفت إلى أن البرنامج لديه شراكة حاليا لنزع الألغام مع البرنامج السعودي لنزع الألغام ومنظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة (اليونيسيف) وقريبا سينضم للشراكة البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ( UNDP ).

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر