مأرب.. ندوة سياسية توصي بتعزيز دور المرأة في المجالات السياسية والدبلوماسية

[ خلال الندوة السياسية التي عقدت بمأرب ]

أوصت الندوة السياسية، التي عقدت اليوم السبت، بمدينة مأرب، بضرورة تعزيز دور المرأة اليمنية في جميع المجالات السياسية والإغاثية والحقوقية على المستوى الوطني والمحلي، وتعزيز حضورها في السلك الدبلوماسي.

جاء ذلك خلال الندوة التي عقدت بمأرب حول "المشاركة السياسية للمرأة اليمنية ودورها في صناعة السلام"، والتي نظمتها شبكة نساء من أجل اليمن ومنظمة تجديد ومجموعة التسعة بالتنسيق مع إدارة المرأة والطفل بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في المحافظة.

ووفق وكالة سبأ، فقد هدفت الندوة التي أقيمت بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة، والحكومة اليابانية، وشاركت فيها نحو 50 امرأة من مختلف المديريات بالمحافظة، إلى تعزيز مفهوم ودور المرأة اليمنية في التمكين السياسي، وصناعة السلام.

وفي افتتاح الندوة أكدت مدير عام إدارة تنمية المرأة بمحافظة مأرب فندة العماري، أهمية تمكين المرأة وتعزيز حضورها سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وضرورة تفعيل دورها في التنمية المجتمعية المنشودة باعتبارها شريكة لأخيها الرجل في شتى مجالات الحياة.

من جهتها أوضحت مدير إدارة المرأة والطفل بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بمأرب سقطرى البقماء، أن الورشة هدفت إلى تعزيز وعي المرأة اليمنية بأهمية دورها في صناعة وبناء السلام، وتفعيل مشاركتها في الحياة السياسية وتنمية قدرات ومهارات القيادات النسوية الفاعلة في المجتمع في الحوار والتواصل.

وقدمت في الندوة ورقتا عمل استعرضت الورقة الأولى التي قدمتها الناشطة عدن صالح فهيدان دور المرأة اليمنية عموما والمأربية بشكل خاص و تقييم مستوى مشاركتها في الحياة السياسية وقيادة منظمات المجتمع المدني في الماضي والحاضر وسبل تعزيز دورها ومشاركتها في المستقبل.

فيما تحدثت رئيسة منظمة إكليلة الدكتورة ريم بحيبح في ورقة العمل الثانية في هذه الندوة عن دور المرأة اليمنية في صناعة السلام، وأهمية الدور الأممي في الدفاع عن المرأة في أوقات الحروب، وإشراكها في جهود تحقيق السلام الذي ترعاه الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر