مأرب: "صدى" تنظم دورة تدريبية لطلاب الإعلام بجامعة "إقليم سبأ" 

[ مأرب: دورة تدريبية لـ18 طالب من قسم الإعلام بجامعة "إقليم سبأ"  ]

دشنت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين صدى، اليوم الأحد، عامها التدريبي الجديد، بدورة تدريبية في أساسيات الصحافة، استهدفت 18 طالب من قسم الإعلام بجامعة إقليم سبأ بمارب.

وفي افتتاح الدورة التدريبية التي تستمر لثلاثة أيام، أكد رئيس المنظمة يوسف حازب أن هذه الدورة تدشين لبرامج وأنشطة العام ٢٠٢١ وأن هناك برنامج تدريبي خاص الهدف منه منح الصحفيين والدارسين للإعلام والصحافة المعرفة المهنية والاهتمام بالتخصص الإعلامي. 

وتأتي ضمن برنامج تدريبي خاص بطلاب الإعلام والصحافة في الجامعات لتعزيز قدراتهم ومنحهم فرصة التطبيق العملي للفنون الإعلامية والصحفية المختلفة. 

ودعا طلاب الإعلام إلى الاستفادة من دراستهم الجامعية وتكثيف برامج التدريب و التأهيل المتخصص، من أجل صحافة حقيقية بعيدة عن الشائعات والمهاترات، مؤكدا أن المنظمة ستولي جانب التدريب والتأهيل اهتماما أكبر خصوصا لطلاب الإعلام.

من جهته أوضح الأستاذ حسين الصوفي، مدرب الدورة، أن مهارات العمل الصحفي واساسيات الصحافة يتم صقلها واتقانها عن طريق التجربة واكتساب الخبرة بالتدريب بأنواعه  كالدورات التدريبية، لكن أفضلها التتلمذ على يد صحفي كرئيس التحرير أو مديره، باعتبار التدريب اليومي على رأس العمل أفضل طريق لاكتساب خبرة ممارسة الصحافة.

وأضاف "للأسف الشديد هناك فجوة كبيرة جدا صنعتها الحرب التي استهدفت الصحافة، وحتى لا يجد طلاب الإعلام أنفسهم في التيه، جاءت الدورة التدريبية لردم الفجوة والسعي لتزويد المشاركات والمشاركين بمعلومات واكسابهم مهارات أبجديات الصحافة في الأيام المحددة للدورة وستستمر المتابعة عبر التواصل معهم الكترونيا حتى يتم إتقان فنون التحرير الصحفي ما أبدوا حماسا لذلك.

وأكد على أن مثل هذه الدورة جاءت "لأننا نحرص أن نصنع جيل من صحفيي الخبر، وحمايتهم من الانزلاق في صحافة الرأي، والصحافة الصفراء. مضيفا" نسعى إلى دفن بؤرة وهم "ناشط/ة على فيس بوك"، مشددا على ضرورة حراسة الصحافة وحمايتها، من خلال تسليح الجيل بأساسيات الصحافة.

وكانت منظمة صدى قد أقامت العديد من الدورات التدريبية العام الماضي، وتخطط لعقد دورات مكثفة في مختلف مجالات الإعلام والصحافة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر