بازار خيري دعما للسلة الغدائية لأسر النازحين اليمنيين بماليزيا

أقامت مؤسسة إنسان بالتعاون مع مبادرة رحماء بينهم، بالتنسيق مع النادي اليمني بالجامعة الإسلامية البازار الخيري الأول لدعم السلة الغدائية لأسر النازحين اليمنيين بماليزيا.
 
 
شارك في البازار الخيري - الذي أقيم في الجامعة الإسلامية بالعاصمة الماليزية كوالالمبور - اكثر من 40 أسرة يمنية بالعديد من ألذ وأشهى المأكولات والوجبات اليمنية والشعبية، بالإضافة إلى تقديم بعض المنتجات العربية كالبخور والعطور والمشغولات اليدوية والمنزلية وبعض الملبوسات كالعبايات وغيرها.
 
 
وتخلل البازار مهرجاناً خطابياً ألقيت فيه العديد من الكلمات، حيث ألقى النادي اليميني كلمة ترحيبية حيّا بها الحاضرين جميعاً والمشاركين والمساهمين في إنجاح الفعالية، كما ألقيت كلمة اخرى لمؤسسة إنسان.
 
 
وألقت أحلام دحمان القائم بأعمال السفير، كلمة السفارة مثمنة دور النادي اليمني والجهات المشاركة في إقامة الفعالية، مشيرة الى أهمية مثل هذه الفعاليات في تعزيز التلاحم والتعاضد للمجتمع اليمني في الداخل والخارج. لافتة إلى أهمية الاعمال الخيرية التي تساهم في التخفيف عن معاناة الآخرين.
 
 
ولاقت الفعالية إعجاب الحاضرين والزائرين للبازار من خلال حسن العرض وجودة الإعداد وعبروا عن شكرهم وامتنانهم للجهات المساهمة في إنجاح الفعالية التي تعكس نشاط وتميز شباب اليمن سفراء البلد في ارض المهجر.
 
 
حضر الفعالية الدكتور عبدالله الحجاجي نائب رئيس الجالية اليمنيه بماليزيا، وامين عام مؤسسة انسان، والدكتور عبدالرحمن المعمري المدير التنفيذي لمؤسسة انسان، والمهندس كمال الحبابي رئيس النادي اليمني بالجامعة الإسلامية ، والاستاذه عائشة العامري رئيسة مبادرة رحماء بينهم، وعدد كبير من طلاب وشباب اليمن.
 
 
وتأتي فعالية البازار الخيري ضمن الأنشطة المساهمة في التخفيف عن معاناة اليمنيين في النازحين في ماليزيا وتعزيز صورة التلاحم والتآزر التي تمثل قيم أصيله في المجتمع اليمني في الداخل والخارج.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر