مأرب: ندوة عن حوثنة التعليم في "عمران" وضياع الهوية


في ظل الانتهاكات المستمرة التي تقوم بها مليشيا الحوثي ضمن مشروعها الهادف إلى تدمير العملية التعليمية بمحافظة عمران، نظم مركز المستقبل الإعلامي التابع للمحافظة، الثلاثاء، 21 مارس، في مدينة مأرب، ندوة حقوقية تحت شعار "التعليم في عمران بين تهميش الماضي وانتهاك الحاضر".

ودارت الندوة التي ركزت على "حوثنة التعليم وضياع الهوية" حول ثلاثة محاور رئيسية، الأول تطرق إلى أهمية المناهج التعليمية في توحيد الشعوب وثقافتها ودورها في محاربة الطبقات والنزاعات والعصبيات، والثاني حول مميزات المناهج التعليمية في اليمن وشمولها لكل المراحل التعليمية في الجوانب الشرعية.

وركز المحور الثالث منها على جريمة وجناية مليشيا الحوثي على تلك المناهج الدراسية، وسعيها الحثيث لتغييرها وتدمير البنية التعليمية، سواء من خلال العدوان على المباني التعليمية واحتلالها وتحويلها إلى ثكنات ومقرات عمل عسكرية، أم بالاعتداءات المتكررة على الكادر التعليمي، أم السعي الحثيث والمتواصل إلى تغيير المناهج وطمس الهوية وفرض بدائل طائفية عنها.

يأتي ذلك، في حين دشنت مليشيا الحوثي، بقيادة مدير عام الشرطة المعين من قبل المليشيا محمد المتوكل، يوم الإثنين الماضي، مرحلة جديدة بعنوان "المرحلة الثانية من حملة التوعية والضبط الشرطي الموجهة لطلبة المدارس".

واعتبر مراقبون ذلك تحريضا طائفيا واستغلالا لطلاب المدارس والزج بهم إلى جبهات القتال وضمن سياسات تدمير التعليم وعسكرته وإفراغ العملية التعليمة من مضمونها وتحويلها إلى وسيلة لخدمة أجنداتها المشبوهة.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر