الحديدة: إضراب عن التعليم في المدارس والميليشيات تهدد المعلمين بالعقوبات

[ صورة تعبيرية ]

توعدت ميليشيات الحوثي وصالح المعلمين والمعلمات في محافظة الحديدة باستخدام أساليب رادعة وعقوبات في حال استمرار الاحتجاجات المطالبة بالرواتب.

 

وتأتي هذه التهديدات بعد أن توسعت رقعة الاحتجاجات في صفوف المعلمين والمعلمات بمحافظة الحديدة على خلفية انقطاع الرواتب للشهر السادس على التوالي.

 

وأكدت مصادر تربوية لـ"يمن شباب نت" أن عدة مدارس (بنين وبنات) أوقفت عملية التدريس احتجاجاً على انقطاع الرواتب, وتدهور الأوضاع المعيشية في وسط السلك التربوي.

 

وأضافت المصادر "أن الميليشيات الانقلابية أوكلت مهمة معاقبة المعلمين والمعلمات إلى المدعو "علي الطبيشي" الذي عينته الميليشيات مؤخراً نائباً لمدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة".

 

وبحسب مصدر خاص لـ"يمن شباب نت" أن الطبيشي هدد المعلمين والمعلمات المضربين عن العمل باستخدام عقوبات رادعه ووصفهم بـ"المراهقين" السياسيين الذين يخدمون ما اسماه بـ"العدوان" على اليمن حد تعبير المصدر.

 

ويسود الوسط التربوي حالة تذمر وسخط تجاه عناصر الميليشيات التي كانت سبباً في تدهور أوضاع التربويين وانقطاع الرواتب منذ أكثر من 5 أشهر الأمر الذي فاقم من معاناتهم, فيما عناصرهم تنهب ايرادات وثروات المحافظة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر