مسلحون يرتدون زي الأمن يحرقون مقر الإصلاح بكريتر بضوء أخضر من مدير أمن عدن

[ صورة لإحراق مقر الإصلاح الرئيسي في كريتر بعدن ]

 قامت عناصر مسلحة تلبس الزي الأمني الرسمي باقتحام المقر الرئيسي لحزب التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن بعد منتصف الليل وقاموا بإضرام فيه.
 
وقال شهود عيان بأن المهاجمين قدموا على ستة أطقم واقتحموا مقر إصلاح عدن الذي كان خاليا لحظة الهجوم عند الساعة الواحدة والنصف من منتصف الليل.
 
وما يزال أحد الأطقم مرابطا أمام المكتب حتى لحظة كتابة هذا ويمنع الاقتراب من المقر. وسيطرت فرقة من المطافي على الحريق وتمكنت من إخماده.

 
يأتي هذا بعد يومين من حملة اعتقالات نفذتها إدارة أمن عدن طالت تسعة من منتسبي الحزب بينهم الأمين المساعد لمكتب الإصلاح في عدن "محمد عبدالملك".
 
وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها إحراق هذا المقر بعد الأولى في مايو الماضي على أيدي جنود أمن يتبعون الأجهزة الأمنية بالمحافظة.
 
وتأتي عملية الاقتحام بعد ساعات من تهديد لمدير أمن عدن شلال شائع توعد فيه باقتحام جميع مقرات الإصلاح وتفاخر باقتحام مقر الحزب في مدينة القلوعة قبل يومين مع اختطاف من كانوا بداخله.
 
ومنذ يومين صعّدت الأجهزة الأمنية المدعومة من الإمارات من حملة المداهمات والاقتحام لمنازل قيادات إصلاحية واختطاف أكثر من عشرة أشخاص بينهم قيادات معروفة في العمل السياسي.
 
وقد لاقت هذه الجرائم انتقادات واسعة من قبل الأحزاب السياسية المؤيدة للشرعية واعتبرتها تهديدا يمس التعددية السياسي التي يقوم عليها النظام السياسي في البلاد.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر