مشترك شبوة يطالب بسرعة الإفراج عن قيادات وأعضاء إصلاح مدينة عدن

[ شعارات أحزاب المشترك ]

وصف اللقاء المشترك بمحافظة شبوة ما شهدته مدينة عدن من حملة اعتقالات ومداهمات لمقر الاصلاح ومنازل قياداته بالتطور الخطير الذي يعكس مدى الضيق بالراي المخالف.

وطالب مشترك شبوة عبر بيان له بسرعة اطلاق جميع المختطفين ورد الاعتبار لهم واحترام النظام والقانون وتحمل الحكومة مسؤلياتها تجاه مثل هذه التصرفات التي تستهدف الحياة السياسية والتوافق الوطني وتعمل على إرباك المشهد في العاصمة عدن.

واشار المشترك في بيان له حصل "يمن شباب نت"، نسخة منه الى وجود من يعبث بالورقة الامنية بمحافظة عدن لجعلها ورقة للاستثمار السياسي دون إدراك للمحاذير التي تنتجها هكذا أعمال.

واكد المشترك أن المحاولات الممنهجة للإساءة للقوى السياسيه لن تعيقنا عن مواصلة طريقنا في معركتنا الوحيدة بإسقاط الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة ودعم المؤسسات الشرعية والاصطفاف في هذه المعركة مع الاشقاء في التحالف العربي والتمسك بمبدأ الدولة وتعزيز سلطاتها كخيار آمن يقي البلد من السقوط في مهاوي الفوضى .

نص البيان 

تابعت أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة شبوة مداهمة مقر الاصلاح وحملة الاعتقالات التي طالت قيادات ونشطاء في إصلاح العاصمة عدن من قبل أجهزة يفترض أن من مهامها حماية المواطن ونشر السكينة في المجتمع وليس التعدي على حرمات منازل القيادات والنشطاء السياسيين ولا بمداهمة المؤسسات والمقرات التي تمارس نشاطها السياسي والمدني في إطار القانون.

إن حملة الاعتقالات وفبركة التهم تعد تناغما وتناسقا واضحا مع ما تمارسه مليشيات الانقلاب التي جعلت من قيادات ونشطاء ومقرات الأحزاب السياسية هدفا لها بالإغتيال والإعتقال والإخفاء وإغلاق وتفجير المقرات وان هذا التطور الخطير يعكس مدى الضيق بالرأي المخالف الذي تم التأصيل والتحشيد الاعلامي له وعبث فاضح بالورقة الأمنية لجعلها ورقة للإستثمار السياسي دون إدراك للمحاذير التي نتتجها هكذا أعمال وإزاء هذه التصرفات الغير قانونية والغير مسؤولة.

إننا في أحزاب اللقاء المشترك / شبوة نطالب بسرعة إطلاق جميع المختطفين ورد الاعتبار لهم واحترام النظام والقانون وفي نفس الوقت نطالب الحكومة بتحمل مسؤلياتها تجاه مثل هذه التصرفات التي تستهدف الحياة السياسية والتوافق الوطني وتعمل على إرباك المشهد في العاصمة عدن التي تعيش حالة من الاحتقان يعكر صفوها.

ونؤكد ايضا أن المحاولات الممنهجة للإساءة للقوى السياسيه لن تعيقنا عن مواصلة طريقنا في معركتنا الوحيدة بإسقاط الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة ودعم المؤسسات الشرعية والاصطفاف في هذه المعركة مع الاشقاء في التحالف العربي والتمسك بمبدأ الدولة وتعزيز سلطاتها كخيار آمن يقي البلد من السقوط في مهاوي الفوضى .

صادر عن أحزاب اللقاء المشترك /شبوة عتق 12/10/2017م

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر