الرئيس هادي يرفض استقالة محافظ تعز و يوجه بدعم الميزانية التشغيلية للمحافظة 

[ خلال لقاء الرئيس هادي محافظ تعز المعمري ]

رفض الرئيس عبد ربه منصور هادي، الاستقالة التي تقدم بها علي المعمري، من عمله كمحافظ لمحافظة تعز، وتكليفه بمواصلة مهامه في قيادة المحافظة.. مؤكداً دعمه لمواصلة تطبيع الحياة فيها. 

جاء ذلك خلال استقباله اليوم للمحافظ المعمري، حيث وجه الرئيس هادي بدعم الميزانية التشغيلية لمحافظة تعز وتفعيل عجلة التنمية وتنمية الإيرادات وضبط قنواتها وتحصيلها لدى لفرع البنك المركزي بالمحافظة وكذلك استعادة وتفعيل المؤسسات الحكومية في المحافظة.

وبحسب وكالة سبأ الرسمية، فقد حث الرئيس المحافظ المعمري، على اهمية العمل المجتمعي والتنسيق والتعاون مع مختلف الأجهزة الحكومية والامنية لتوحيد الجهود ورفع الطاقات لتحقيق الهدف الوطني المشترك في القضاء على فلول التمرد والانقلاب واستكمال تحرير تعز وبناء المؤسسات الوطنية بمفهومها ومعناها الصحيح والدائم. 

وحيا الرئيس هادي صمود وبسالة أبناء تعز الذين سطروا اروع الملاحم في وجه قوى التمرد والانقلاب..مؤكداً ان الحكومة ستولي تعز كل الاهتمام لعودة الحياة الى طبيعتها في ظل الظروف الراهنة وإعادة افتتاح وتشغيل فرع البنك المركزي والاجهزة الامنية. 

من جانبه عبر المحافظ علي المعمري عن امتنانه وتقديره للرئيس وعلى الثقة التي يوليها له بما تمثله من حمل ثقيل ومسؤولية مضاعفه في ظل الظروف الراهنة.

وقال المعمري "نجدد لكم العهد والوفاء بأننا سنظل عند حسن الظن ونعمل بكل ما اوتينا لخدمة تعز وابنائها في اطار استعادة الدولة وبناء اليمن الاتحادي الجديد"..مستعرضاً واقع المحافظة الراهن وما يتطلبهمن جهود ودعم على مختلف المجالات الامنية والتنموية وغيرها.

هذا وكان المحافظ المعمري قد قدم استقالته أواخر شهر سبتمبر الماضي، احتجاجا على عدم صرف رواتب الموظفين في محافظ تعز، وعدم معاملة المحافظة كمحافظة محرره، وفقا لتوجيهات الرئيس هادي ورئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، وفقا لما اورده المعمري في بيان الاستقاله.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر