إصلاح ذمار يحمل المليشيات الانقلابية جريمة اغتيال أحد قيادته بمديرية الحداء

حمل حزب الإصلاح بذمار مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية  مسئولية اغتيال احد قيادتها في المحافظة اليوم الخميس بعبوة ناسفة زرعت إمام منزلة في منطقة الحدا بذمار جنوب العاصمة صنعاء.
 
ونعى الحزب الإصلاح في بيان له رئيس فرع الحزب بمديرية الحداء الأستاذ "عبدالرزاق الصراري" الذي فارق الحياة إثر عملية اغتيال طالته أمام منزله في قريته شرق ذمار عصر اليوم.
 
وقال إصلاح ذمار في البيان الذي  حصل"يمن شباب نت" على نسخة منه " أن عملية الاغتيال القذرة نفذتها أيادي الغدر والخيانة، لتنهي بذلك حياة حافلة بالكثير من المواقف الوطنية والجسورة والشجاعة للأستاذ الصراري.
 
وذكر البيان بعمليات الاغتيال السابقة الذي تعرض لها أكثر من خمسة من قيادات حزب الإصلاح في محافظة ذمار خلال العامين الماضيين، محملا ميلشيات الحوثي وصالح في كافة المسؤولية عن هذه الجريمة  النكراء وباقي الجرائم السابقة التي طالت قياداته.
 
واتهم بيان الإصلاح " ميلشيات الحوثي بالضلوع المباشر في تنفيذها، وذلك في إطار مساعيها لتصفية قيادات وكوادر الحزب".
 
وأكد البيان "أن جرائم القتل والتصفيات والتنكيل والاختطافات التي تطال قيادات الإصلاح وقواعده لن تثنيه عن مواصلة جهوده ودوره النضالي في طريق استعادة الدولة المختطفة من قبل المليشيات الانقلابية".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر