إب: بساط الخير تختتم الحملة التوعوية لمكافحة الكوليرا بيريم

اختتمت مؤسسة بساط الخير التنموية، أمس الأول الخميس، الحملة التوعوية لمكافحة وباء الكوليرا، بمديرية يريم، محافظة إب، وسط اليمن. 
 
 
وهدفت الحملة التي نظمتها المؤسسة، بالتعاون مع منظمة الأيادي النقية، على مدى سبعة أيام، إلى تعزيز الوعي الصحي بين أوساط المجتمع لمكافحة هذا المرض.
 
 
وفي هذا الصدد،أوضح ممدوح هديان، مدير مؤسسة بساط الخير التنموية، أن الحملة التي استمرت لمدة سبعة ايام، نفذت بالتعاون مع مكتب الصحة بالمديرية، والشراكة مع مختلف الجهات ذات العلاقة.
 
 
وأشار إلى أن إقامة هذه الحملة تأتي في إطار الشراكة المجتمعية التي تقيمها المؤسسة مع مختلف الجهات والمنظمات الحكومية والمدنية، بهدف مكافحة مرض الكوليرا.
 
 
وأضاف، وأن الحملة شملت إقامة عدد من الدورات التوعوية وورش العمل لعدد من المستهدفين والوجهاء الاجتماعيين بالمديرية. مشيرا إلى أن الحملة تضمنت كذلك النزول الميداني، لعدد من القرى في عدد من العزل المختلفة بمديرية يريم، والتي تم استهدافها نتيجة تضررها من هذا الوباء.
 
 
ودعا هديان، المنظمات المحلية والإقليمية والدولية، إلى التعاون مع المؤسسية للتخلص من هذا الوباء. مؤكدا أن كثير من الحالات التي تم رصد إصابتها مؤخرا بهذا الوباء في كثير من المناطق، الأمر الذي يستدعي التفات الجهات المختصة مع المؤسسة للعمل لما من شأنه الحد من مخاطر هذا المرض، وتحديدا في القرى والأرياف البعيدة، عن الاعلام والمرافق الصحية. 
 
 
من جهته ثمن عبدالرحمن نصاري في كلمته، الجهود الكبيرة التي بذلها مكتب الصحة بالمديرية والعمل على تذليل كافة الصعوبات والمعوقات أمام الفريق الصحي، العامل في إطار الحملة.
 
 
وشهد حفل الختام، عرض مونتاج للحملة التي نفذتها المؤسسة.
 
 
وفي ختام الحفل تم تكريم الطاقم الصحي المشارك في الحملة، ومختلف الشخصيات والجهات الداعمة للحملة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر